أهلا بكم فى موقع الإبداع
الأحد“ 24 سبتمبر 2017 - 04:09 ص

مؤسسة الإبداع للثقافة والآداب والفنون في سطور

هي مؤسسة ثقافية فكرية أهلية أسسها الدكتور عبدالولي عبدالوارث الشميري أواخر عام 1995م، بترخيص من وزارة الثقافة رقم (230/1995م)، إسهاما في تحريك المشهد الثقافي، واعتناء بقضايا الآداب والفنون: تأصيلا، وتجديدا، وإبداعا،
وقد حرصت المؤسسة منذ بدء نشاطاتها على أن تكون واحة مفتوحة لكل الأقلام المسكونة بألق الكتابة، والمواهب المنتمية إلى عالم التفرد والتميز، بعيدا عن الفرز السياسي والمذهبي، رافعة في ذلك لواء الإبداعِ والإبداع وحده.


وقد اتّخذت المؤسسة من العاصمة صنعاء مقرا لها، وتمتلك مبنى خاصا بها، يتكون من ثلاثة أدوار: يحتوي الدور الأول على مكتب المدير العام، ومكتبة خاصة بالمشاريع البحثية التي تتبناها المؤسسة، ومكاتب الباحثين والفنيين، بينما يضم الدور الثاني مكتب رئيس المؤسسة والسكرتارية، فيما يضم الدور الثالث مكتبة المؤسسة في عدد من الأقسام: منها قسم الدوريات والمجلات العلمية المحكّمة، وقسم الدراسات والبحوث العلمية من رسائل الماجستير والدكتوراه، وقسم الصحف والمطبوعات، وقسم الكتب العامة الذي يحتوي على أكثر من عشرين ألف كتاب في مختلف مجالات العلم والمعرفة، مرتّبةً وفق نظام حاسوبي.
كما تضم المكتبة صالة كبيرة للباحثين، مزودة بأجهزة الحاسوب المرتبطة بالشبكة العنكبوتية، وفق أحدث النظم ومحركات البحث.
وهذه المكتبة مفتوحة للقراء والباحثين الذين يتوافدون إليها على مدار اليوم، بإشراف موظفين يقدمون للزائر الكريم كافة التسهيلات.

أنشطة المؤسسة


حرصت المؤسسة على التواصل المستمر مع الأدباء والمثقفين، من خلال عدد من الفعاليات، سواء تلك التي تقيمها عصري السبت والاثنين من كل أسبوع، ويحضرها جمع من الأدباء والنقاد والمثقفين من الجنسين، أو تلك الأمسيات الشعرية والصباحيات الأدبية، التي حضرها شعراء من اليمن ومن مختلف الدول العربية.
وحرصا من المؤسسة على زيادة مستوى الوعي وتوفير قدر كاف من التأهيل لأعضائها وروادها فإنها تقيم بين الفينة والأخرى دورات علمية مختلفة، في العروض وفي النقد، وفي مختلف فضاءات الإبداع، وكذا المسابقات الأدبية، ومعارض الفن التشكيلي والخطوط العربية، إدراكا منها بأحقية الشباب المبدع في الحضور النوعي في مختلف تجليات المشهد الأدبي والفني.
إصدارات المؤسسة
حرصت المؤسسة على دخول مجال النشر عبر إصدار عدد من الكتب، ما بين ديوان شعر، وأطروحات علمية، ودراسات اجتماعية وسياسية، وغيرها، وقد أثمر ذلك عن صدور أكثر من ثلاثين إصدارا متنوعا، شاركت بها المؤسسة في عدد من معارض الكتب، وحرصت من خلالها على مد جسور التواصل مع المؤسسات المشابهة ومراكز البحث داخل اليمن وخارجها، إيمانا منها بأن تبادل الإصدارات مع هذه الجهات يضمن وصول الكتاب إلى القارئ العربي الكريم والباحثين التواقين إلى كل جديد من ثمرات الكتب.
ولعل أهم إصدار لمؤسسة الإبداع هي موسوعة أعلام اليمن ومؤلفيه، تأليف الدكتور عبدالولي الشميري، التي جمعت بين دفّتيها أعلام اليمن من الملوك والرؤساء والصحابة والتابعين والعلماء والأدباء والقادة المشاهير، والمتميزين في مجالاتهم منذ مشرق شمس الحضارات اليمنية الأولى وإلى اليوم، وفي هذا العمل الموسوعي اختزال لكل كتب التراجم السابقة التي اعتمدت التصنيف الطبقي، أو المجالي، أو المكاني أو الزماني، أو المذهبي.
وللمؤسسة برنامج سنوي منوّع، يلبي إلى حد كبير تطلعات الأدباء والفنانين الشباب في المشاركة في رسم معالم المشهد الإبداعي، ولها في إطار ذلك مشاريع قادمة، منها طباعة عدد من الأعمال الشعرية والسردية، التي أقرت طباعتها لجنة مشكلة لهذا الغرض من كبار النقاد والأدباء، وتنتظر الوقت المناسب للصدور.